مدخل إلى فقه النوازل
د.عبد الحق بن أحمد حميش
المصدر مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

المقدمة إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله الله للناس كافة بشيرا ونذيراً، وداعيا إليه بإذنه وسراجا منيرا، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وبين لها الحلال والحرام، القائل -عليه الصلاة والسلام- "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين"، أما بعد:
ففي كل عصر، بل في كل يوم تحدث للناس حوادث وقضايا ونوازل جديدة، والاجتهاد في هذه النوازل من الأمور الضرورية في حياة الناس اليوم، وذلك لكثرة المستجدات والقضايا المطروحة، ولأن بالناس حاجة ملحة لمعرفة الحكم الشرعي، خاصة وأنهم يقفون أمام حكمها الشرعي عاجزين حيارى.
إن فقه النوازل، من أبواب الفقه الضرورية للناس يجيبهم عن مسائلهم ونوازلهم، ويبين لهم الحلال والحرام في قضاياهم.
"القضايا الفقهية المعاصرة" أو "فقه النوازل" موضوع يحتاج إلى مدخل منهجي يهتم به من جميع جوانبه، يوضح معالمه ويضع الأسس والقواعد والضوابط له.
لقد حاولت في هذه الوريقات التي تجمعت عندي أن ألم شتات هذا الموضوع المهم والخطير في نفس الوقت، وأقدم للقارئ والباحث وطالب العلم ما يعينه على فهم واستيعاب مسائل فقه النوازل، وحتى تكون هذه الدراسة عبارة عن مدخل وأساس يبنى عليها كيفية تناول ومعالجة القضايا الفقهية المعاصرة التي تتنزل بالناس.
أهمية البحث وأهدافه:
لا تخفى أهمية الموضوع وضرورته للمهتمين بعلوم الشريعة بخاصة، ولجميع المسلمين بعامة، وإن البحث يهدف إلى تحقيق الأمور التالية:
1- بيان كيفية معالجة القضايا الفقهية المستجدة المطروحة على الساحة، وما هي الأسس والقواعد والضوابط التي يجب اعتمادها للوصول إلى الحكم الشرعي الصحيح في تلك النوازل.
2- إن فقه النوازل يقوم على الدراسة الشاملة لجميع ما يتعلق بالنازلة من كافة أبعادها الشرعية، التاريخية، القانونية، الاجتماعية، النفسية، ومن ثم إعطاء الحكم الشرعي المناسب لها.
3- من ثم إبراز قدرة الفقه الإسلامي وفاعليته لتقديم الحلول الناجعة التي تستجيب لواقع العصر وتحدياته.
4- البحث يبرهن على صدق الإسلام وخلوده وصلاحيته للقيادة والريادة والتوجيه إلى يوم الدين.
5- يسعى البحث أيضا لبيان ما يمتاز به الفقه الإسلامي عن غيره من التشريعات البشرية بثروته الهائلة، وتنوعه الشامل، وقواعده المحكمة وعطائه المتواصل مما يستوجب الاهتمام به علما وعملا، دراسة و تطبيقا.
6- يحاول البحث تقديم رؤية شاملة للمجتهدين والفقهاء المهتمين بالدراسات الفقهية بعامة، وبخاصة منها تلك الدراسات التي تتناول مستجدات العصر ونوازله، فيكون البحث مرجعا متواضعا مساعدا لهم من حيث بيان الأصول والأسس والمراجع.
7- يعطي البحث إمكانية الاطلاع على تلك الجهود الفقهية العظيمة في كل عصر من العصور الإسلامية والتي واجهت كل طارئ وجديد، ويبين كيف أن الفقه الإسلامي نجح في مواجهة تلك الإشكالات الواقعية، الميدانية، في حياة الناس اليومية، وأنه لم يقف يوما جامدا عاجزاً عن مواجهة تطورات الحياة ومشاكلها.
8- البحث مشاركة متواضعة للاهتمام بموضوع الاجتهاد النوازلي في الشريعة الإسلامية، والتأكيد على وجوب العودة لتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع مناحي الحياة، وشد الأمة بدينها وعقيدتها، ووجوب استشراف النظر إلى آفاق الاجتهاد الآنية والمستقبلية، بحكم ما تعيشه الأمة الإسلامية من تطورات اجتماعية، وتشهده من تحولات اقتصادية، وتواجهه من اختراعات علمية، وما ينزل بها من نوازل ومستجدات وقضايا معاصرة تبحث عن الحلول الشرعية لها.
9- الباحث يريد سد ثغرة موجودة في المكتبة الإسلامية بسبب عدم وجود مؤلف سابق في الموضوع، ولعل نشر هذا البحث يستثير قريحة علمائنا وطلابنا لبحث الموضوع والاهتمام به.
10- للإشارة إلى المراجع والمؤلفات والمجلات والمواقع الإلكترونية التي اهتمت بهذا الموضوع.

الخاتمة الحمد لله الذي وفقني لإتمام هذا البحث، الذي من خلاله توصلت للنتائج التالية:
1- فقه النوازل: هو العلم بالأحكام الشرعية المتعلقة بالقضايا المعاصرة.
2- أطلق الفقهاء على فقه النوازل عدة تسميات أشهرها الفتاوى، الفتاوى المعاصرة، القضايا الفقهية المعاصرة، المسائل، الأجوبة، المشكلات، الواقعات، المستجدات.
3- ورد مصطلح "النوازل" على لسان كثير من الصحابة والتابعين والعلماء.
4- كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهدون في النوازل وكذلك فعل التابعون وأئمة المذاهب الفقهية الأربعة ومن جاء بعدهم من العلماء المجتهدين.
5- تمتاز النوازل بأنها ذات لون جديد من المسائل، وقل منها نظري محض فهي في الغالب إجابات عن أسئلة يطرحها الناس وحل لمشكلات تتعلق بحياتهم، كما تتميز هذه المسائل بالتعقيد وكثرة التشابك والصعوبة في فهمها وسبر غورها.
6- لهذا الفقه أهمية كبيرة ومتنوعة: فهو علم ضروري لا يستغنى عنه، كما أنه يعرض لنا صورا من المجتمع الذي وقعت فيه تلك النوازل من الناحية الفكرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتاريخية والأدبية، ويساعد فقه النوازل على وضع أصول وضوابط لمواجهة أية نازلة.
7- فقه النوازل من مصادر كتابة التاريخ الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمنطقة العربية والإسلامية.
8- يجب أن يكون في الأمة عدد من العلماء المجتهدين الذين نطلق عليهم اسم "الفقيه النوازلي" والذين يجب أن تتوافر فيهم شروط الاجتهاد المعروفة إضافة إلى الملكة الفقهية وسعة الأفق والدربة على الفتوى والاستنباط والتخريج مع الفطنة والذكاء ومعرفة الناس ومعرفة أعرافهم وعوائدهم.
9- ضروري جدا إلمام الفقيه النوازلي بعلم مقاصد الشريعة: لأن هذا العلم كالبوصلة التي تحدد للمجتهد صحة سيره وسلامة اجتهاده.
10- من الأمور الواجبة على السلطان مراعاة المتصدين للفتوى والاجتهاد في النوازل لأن الإخلال بهذا الأمر ينشر الشر ويكثر الفوضى.
11- إن الحاجة ماسة في هذا العصر للعودة إلى الاجتهاد الجماعي للنظر في النوازل والقضايا المستجدة كما كان معمولا به في عهد الصحابة والتابعين وذلك لتعذر توفر شروط الاجتهاد في أفراد العلماء.
12- تلبية لهذه الحاجة ظهرت في عصرنا المجامع الفقهية والتي تبذل جهودا كبيرة للنظر ولبيان الحكم الشرعي في النوازل والقضايا المستجدة التي تقع للناس في عصرنا هذا الذي تتسم مشاكله وحوادثه بالتعقيد والتشابك.
13- اهتم علماء المالكية المغاربة والأندلسيين بصفة خاصة بالتأليف في هذا النوع من الفنون ومن أهم كتبهم وأشهرها: المعيار المعرب، ومذاهب الحكام من نوازل الأحكام.
14- ألفت في هذا العصر كتب تعالج المستجدات والنوازل ولعل من أهمها كتاب فتاوى معاصرة للأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي.
15- توجد مجلات علمية فقهية تختص بفقه النوازل، منتشرة في البلاد العربية والإسلامية وهي مراجع مفيدة للناس عامة ولطلاب العلم خاصة.
16- كما أن هناك مواقع على شبكة الإنترنت اهتمت بفقه النوازل وبالإجابة عن أهم القضايا التي تعترض الناس وتهمهم في حياتهم المتجددة.
نسأله تعالى أن يعلمنا ما ينفعنا ويهدينا إلى كل خير، فإن وفقت في هذا البحث فنرجو من الله الأجر والثواب، وإن أخطأت فمني ومن الشيطان، نسأله العفو والمغفرة إنه سميع قريب.