ذكر ابن القيم - رحمه الله في كتابه (الفوائد) بأن هناك عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها الإنسان في حياته فقال :
أولاً: علم لَا يعْمل بِهِ
ثانياً: عمل لا إخلاص فِيهِ وَلَا اقْتِدَاء
ثالثاً: مَال لَا ينْفق مِنْهُ فَلَا يسْتَمْتع بِهِ جَامعه فِي الدُّنْيَا وَلَا يقدمهُ أَمَامه إِلَى الْآخِرَة
رابعاً: قلب فارغ من محبَّة الله والشوق إِلَيْهِ والأنس بِهِ
خامساً: بدن معطل من طَاعَته وخدمته
سادساً: محبة لَا تتقيد برضاء المحبوب وامتثال أوامره
سابعاً: وقت معطل عَن اسْتِدْرَاك فارطه أَو اغتنام بر وقربة وفكر يجول فِيمَا لَا ينفع
ثامناً: خدمة من لَا تقربك خدمته إِلَى الله وَلَا تعود عَلَيْك بصلاح دنياك
تاسعاً: خوفك ورجاؤك لمن ناصيته بيد الله وَهُوَ أسبر فِي قَبضته وَلَا يملك لنَفسِهِ حذرا وَلَا نفعا وَلَا موتا وَلَا حَيَاة وَلَا نشورا
عاشراً: أعظم هَذِه الإضاعات إضاعتان هما أصل كل إِضَاعَة:
- إِضَاعَة الْقلب
- إضاعة الْوَقْت
فإضاعة الْقلب من إِيثَار الدُّنْيَا على الْآخِرَة
وإضاعة الْوَقْت من طول الأمل
فَاجْتمع الْفساد كُله فِي إتباع الْهوى وَطول الأمل وَالصَّلَاح كُله في اتِّبَاع الهدى والاستعداد للقاء وَالله الْمُسْتَعَان
الفوائد لابن القيم 1/111-112