لحمد لله ربّ العالمين, والصّلاة والسّلام على المبعوث رحمة للعالمين, وعلى آله وصحبه أجمعين. أمَّا بعد:
ذكر ابن مقصد في لطائفه تحت عنوان: فسّر لنا: أن محمد بن الحسن الشيباني وأبا يوسف يعقوب بن إبراهيم صاحبي الإمام أبي حنيفة رحمهم الله تعالى, امتحنا محمد بن إدريس الشافعي بحضرة الخليفة العباسي هارون الرشيد رحمهما الله تعالى, فقالا: ما تقول يا شافعي في رجلين خطبا امرأة, فحلّت لأحدهما, ولم تحلّ للآخر, وليست بمحرم له؟.
فأجاب الشافعي قائلا: إن أحد الرّجلين كان له أربع نسوة فحرمت عليه الخامسة, فحلّت للآخر.
ثم قالا: ما تقول في رجلين شربا خمرا, فوجب على أحدهما الحد, ولم يجب على الآخر, وكانا مسلمين؟.
للاطلاع اضغط على الرابط:
http://fiqh.islammessage.com/NewsDetails.aspx?id=17954